اعلان

شاهد: فيديو جديد للفتاة التي هاجموها بـ الأسيد في لندن وهي تبكي وتستغيث

Advertisement

Advertisement

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديد للفتاة التي هاجمها أحد الأشخاص بمادة الأسيد الحارقة داخل باص للنقل العام جنوب لندن ، ثم لاذ بالفرار.

وأظهر الفيديو الفتاة بعد أن تم رش مادة الأسيد على وجهها وهي تهرع إلى محل كان بجانب مكان توقف الحافلة ، ثم بدأت تأخذ زجاجات المياه وتشربها لتخفف من آلام مادة الأسيد.
وحاول صاحب المحل مساعدتها والإمساك بها ليساعدها على النهوض حين انهارت على الأرض، ثم نجدها لا تقوى على الثبات، فتترنح وتسقط مجدداً، وتبقى على هذه الحال، إلى أن أقبلت دورية من الشرطة، طلب منها عناصرها أن تخلع ثيابها، لأنها كانت مبللة بالأسيد.