قائد مدرسة يروي تفاصيل حرق سيارته على يد مجهول في بريدة.. ويستبعد تورط أحد طلابه

روى قائد مدرسة ثانوية بمدينة بريدة تفاصيل تعرض مركبته للحرق على يد مجهولين الأسبوع قبل الماضي أثناء توقفها أمام منزله؛ ما أدى لاحتراقها بالكامل وتضرر أجزاء من منزله.

 وقال قائد مدرسة الأمير عبدالإله الثانوية عبدالعزيز الحسون وفقاً لـ “تواصل”، إنه فوجئ في الساعة الثالثة فجراً باحتراق سيارته وعندما نزل لتفقدها كانت النيران قد وصلت إلى الماكينة، مضيفاً أن أحد جيرانه يعمل في الدفاع المدني وحاول إطفاء الحريق، حتى وصلت فرق الدفاع المدني.
وأضاف الحسون أنه بعد إخماد النيران وجد السيارة قد احترقت بالكامل مع تضرر أجزاء من المنزل، مشيراً إلى أن تقرير الدفاع المدني أكد عدم وجود آثار لمس والمرجح أن الحريق تم بفعل فاعل، حيث وجد غطاء خزان البنزين مكسوراً عند المعاينة.
وأوضح أن القضية لا تزال مفتوحة لدى الشرطة ولم توجه اتهامات لأي أحد حتى الآن، مبيناً أنه جاءته أخبار تقول إن الفاعل قد يكون من بين طلابه، لكنه استبعد تورط أحد طلابه في الأمر، مؤكداً وجود علاقة أخوية تجمعه بهم، كما تسود بينهم مشاعر من الود والاحترام المتبادل.