أول تعليق عُماني على قرار انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني!

قالت وزارة الخارجية العمانية، أمس الأربعاء، إنها تقدر موقف الدول الخمسة الذين تمسكوا بالبقاء ضمن الاتفاق النووي مع إيران على الرغم من الانسحاب الأمريكي.

وأضافت الخارجية في بيان رسمي إن السلطنة تابعت تطورات القرار حول الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن ومعهم الصين، والذي تم إقراره بقرار من قبل مجلس الأمن الدولي.
وتابع البيان “أن سلطنة عمان التي تربطها علاقات صداقة وتعاون مع كل من أمريكا و إيران سوف تستمر في متابعة هذه التطورات وبذل الجهود الممكنة والمتاحة للحفاظ على حالة الأمن والاستقرار، ونعتقد بأن الولايات المتحدة الأمريكية وإيران معنيتين بتحقيق السلم والاستقرار في المنطقة وآن خيار المواجهة ليس في مصلحة أي طرف”.
واختتم البيان “تقدر السلطنة موقف الشركاء الخمسة الآخرين في تمسكهم بهذا الاتفاق بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي”.