“عمل الرياض” يضبط 36 وافدًا في شقق لصيانة الجوالات بحي المرسلات

نفذت فرق التفتيش الميداني التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض حملة تفتيشية مشتركة على حي المرسلات في العاصمة، للتأكد من التزام أصحاب المحال بقرارات التوطين، بالتعاون مع “إدارة التحريات والبحث الجنائي وإدارة دوريات الأمن وقوة المهمات والواجبات الخاصة بشرطة منطقة الرياض ووزارة التجارة “، والدفاع المدني أسفرت عن ضبط “29” وافدًا من جنسيات عربية يعملون في “بترينات” لبيع الجوالات وملحقاتها، حيث يقتصر العمل في هذه المهنة على السعوديين والسعوديات.

وكشف مساعد مدير عام فرع الوزارة لقطاع العمل أحمد المطوع عن زيارة فرق التفتيش الميداني لعدد “100”محل اتصالات، ومداهمة “9” شقق وجد بها عددٌ من العمالة الذين يمتهنون صيانة الجوالات وتخزينها خفيةً، للتحايل على قرار التوطين، موضحًا أنه تم ضبط “36” شخصًا من مجهولي الهوية ومخالفي نظام الإقامة والعمل وتم تسليمهم على الفور لإدارة الوافدين لترحيلهم، كما تمت مصادرة “46” جوالاً مقلدًا عن طريق مندوبي وزارة التجارة ودفاتر للفواتير وهوية وطنية مزورة تم إخفاؤها داخل حقائب للملابس وتحت الأسرة.

وحث “المطوع” أصحاب المحال على الالتزام بأنظمة الوزارة، مبينًا أن النظام سوف يطبق على الجميع، وأن العقوبات الواردة في لائحة الجزاءات سوف تطول جميع المخالفين دون استثناء، مشيرًا إلى استمرارية الحملات التفتيشية المفاجئة لضبط سوق العمل وتحسين بيئته، وتهيئة المزيد من الفرص أمام السعوديين والسعوديات.

ودعا المواطنين والمواطنات إلى الإبلاغ عن أي مخالفات عن طريق تطبيق “معًا للرصد” عبر الأجهزة الذكية أو عن طريق الاتصال على هاتف خدمة العملاء الموحد على الرقم (19911) حيث سيتم التعامل الفوري مع جميع البلاغات لتحسين وتطوير بيئة سوق العمل وضبطها مقدمًا شكره وتقديره لجهود الجهات المشاركة وعلى رأسها قوة الضبط الميداني بقيادة المقدم فهد عويجان العنزي وكل الأفراد المشاركين على تفاعلهم وجهودهم في نجاح الحملة، مشيدًا بدور الإعلام في نجاح برامج التوطين حيث رافق الحملة فريق برنامج “معالي المواطن”.