مصر تُجمد”أرضا قطرية” بمساحة 29 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر

جمدت الحكومة المصرية مفاوضات التسوية مع شركة الديار القطرية حول قطعة أرض مساحتها 29 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر.

وأوضحت مصادر حكومية لموقع شركة “إنتربرايز” الإخباري، أن الديار القطرية تمتلك الأرض منذ عام 2006، لإقامة مشروع سياحي تبلغ تكلفة مرحلته الأولى 16 مليار جنيه. وقالت المصادر إن الشركة القطرية سددت نحو 49 مليون دولار، دفعة أولى من قيمة الأرض البالغ قيمتها الإجمالية 62 مليون دولار بسعر 2.16 دولار للمتر، وانتهت من استخراج التراخيص وتنتظر بقية الموافقات. وأضافت أن الشركة القطرية لم ترسل أي مسؤول عنها خلال أكثر من عام، لاستكمال باقي الإجراءات، كما أنها لم تلتزم بزيادة رأس المال.

وتعاقد جهاز قطر للاستثمار المالك لشركة الديار القطرية في 2006 مع الهيئة العامة للتنمية السياحية للحصول على الأرض، وكان من أبرز الاشتراطات قيام شركة الديار بتأسيس شركة خاصة للمشروع خلال فترة ثلاثة أشهر من تاريخ التوقيع على العقد، برأسمال لا يقل عن مليار جنيه لتطوير المشروع السياحي.