اكتشاف علاج جديد يوقف تساقط الشعر ويحارب الصلع.. ونتائجة تظهر خلال أيام قليلة

توصل باحثون إلى أن نوعاً من العلاج يُستخدم لعلاج هشاشة العظام وأمراض المناعة الذاتية، يمكن استخدامه كعلاج لتعزيز نمو الشعر ومحاربة الصلع.

وأكد الباحثون أن هذا الدواء يساعد الشعر على النمو بمعدل مليمترين خلال 6 أيام فقط، لكن ستكون هناك حاجة إلى تجربة سريرية لمعرفة ما إذا كان العلاج فعالا وآمنا في البشر.
وتكمن فعاية علاج Way-316606 في أنه يقوم بمنع بروتين SFRP1 الذي يعيق مسار الجزئ WNT المسؤول عن نمو الأنسجة بما في ذلك الشعر.
وقال رئيس المشروع البحثي، الدكتور ناثان هوكشو، إن العلاج الجديد يُمكن أن يحدث فرقا حقيقيا خلال أيام قليلة للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر.
وأثبتت التجارب المخبرية أن للدواء تأثيرا كبيرا بشكل إيجابي على بصيلات الشعر التي تبرع بها رجال يعانون من الصلع.
ويتوافر حاليا نوعان من الأدوية التي تعالج الصلع لدى الرجال، لكن لهما آثار جانبية، وغالبا ما تكون نتائجهما غير مرضية، الأمر الذي يدفع كثيرين إلى عمليات زراعة الشعر.