في تصريح مثير للجدل.. خاتمي: يجب التخلي عن نظام الجمهورية الإسلامية

قال رئيس إيران الأسبق محمد خاتمي في تصريح مثير للجدل إنه يجب التخلي عن نظام الجمهورية الإسلامية.

وأضاف “خاتمي”: “يجب وضع تعريف صحيح لمفهوم الجمهورية الإسلامية، وأنه عندما أقول بالتخلي عن هذا النظام، فإني أعني فهم الإسلام بشكل يتسق مع معايير الجمهورية، وأيضاً فهم النظام الجمهوري بما يتسق مع القيم الأساسية للإسلام”، وفق “راديو فردا” الإيراني.
وتابع الرئيس الإيراني الأسبق: “يوجد نقص حقيقي في عدد الإصلاحيين، والإصلاحات التي يقصدونها تستهدف الفساد، لكن تلك التي يطبقها النظام ليست في الطريق الصحيح”.
وقال في اجتماع له مع جمعية “نوانديش” النسائية: إن ضخّ اليأس والإحباط بين الشباب يهدف إلى تيئيسهم من عملية الإصلاح.
ويعتبر التحدث عن تغيير النظام الجمهوري الإسلامي في إيران من المحرمات، ويمنع أي شخص ممن يطلقون مثل هذه التصريحات من الظهور في وسائل الإعلام.
وأشار “خاتمي”، في حديثه مع الحضور، إلى وضع النساء الإيرانيات متسائلاً: “ما الذي حصلت عليه المرأة الإيرانية؟ يجب المطالبة بمضاعفة المكاسب التي حصلت عليها”.
وأضاف: “خلال فترة حكمي استطعنا تعيين بعض النساء في الهيئات الحكومية كمساعدات وليس وزيرات، وفي عهد “نجاد” تم تعيين وزيرة، لكن في عهد “روحاني” رجعنا خطوة إلى الخلف”.
وأشار موقع “راديو فردا” إلى أنه لا توجد أي امرأة بمنصب وزير في حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني.
يُذكر أن “خاتمي” ممنوع من الظهور في وسائل الإعلام الإيرانية، بعدما اتُّهم بالوقوف خلف المظاهرات الاحتجاجية في 2009 أو كما عُرفت بمظاهرات “الحركة الخضراء”.