كسرت هيمنة الرجال.. شاهد: عبير أول فتاة مصرية تروض الخيل وتعلمها الرقص!

رغم أنها لم تكمل عامها الـ 15 إلا أن الفتاة المصرية عبير مجدي استطاعت أن تلفت الأنظار إليها ولقبت بأصغر فارسة في مصر لقدرتها على ركوب الخيل وتدريبهم على الرقص عبر نغمات الموسيقى والمزمار حيث كسرت احتكار الرجال لهذه المهنة.

وحسب ” العربية.نت” قال مجدي أبو شحات ” والد “عبير” وهو موظف بشركة السكر ببلقاس إنه يهوي تربية الخيول العربية الأصيلة في منزله، وفوجئ بعشق طفلته الصغيرة عبير التي كان يبلغ عمرها في ذلك الوقت 9 أعوام للخيل، وارتباطها بهم.
وتابع: خلال حفل زفاف لأحد أبناء القرية أقيم في الشارع ، كان صوت الموسيقى عاليا وفوجئ بحصان من خيوله يقف أمام باب المنزل يقوم بالرقص على تلك الموسيقى بمساعدة عبير ، الأمر الذي لفت انتباه الحاضرين لحفل الزفاف.
وتابع: أصبح رقص الحصان بمساعدة عبير فقرة ثابتة في حفلات الزفاف ببلقاس. وأضاف أن ابنته ونتيجة لتزايد الإقبال على فقرتها اضطرت للاستعانة ب3 فتيات أخريات وقامت بتدريبهن على ترويض الخيول وتعليمهن فنون الرقص.
وقالت ” الفتاة ” أنها في بداية ركوبها للخيل سقطت 3 مرات إلا أنها تمكنت من إتقان المهنة وساعدها في ذلك استجابة الخيول لها وتنفيذها تعليماتها حبا فيها.
وأضافت أن الحصان يشعر بحماس وتصفيق الجمهور، وعندما يزداد التصفيق والحماس يرقص بفرح وسرور، متجاوبا مع رغبات الجمهور.