فيديو.. الوعيل: أحمد الطويرقي ضربني علقة.. وهذه قصة إيقافي بسبب ابن باز ورأيه في الرياضة النسائية!

كشف رئيس تحرير صحيفة اليوم سابقا محمد الوعيل بعض التفاصيل عن بدايات عمله في الصحافة وتعرضه للإيقاف بسبب الشيخ ” ابن باز” كما كشف عن رأي الأخير في الرياضة النسائية.

وقال أنه أجرى حوار مع الشيخ ابن باز رحمه الله وتطرق في حواره معه للرياضة النسائية في مدارس البنات . مشيرا إلى أن ابن باز قال ” إنها لا عيب فيها “.
وأضاف خلال لقاء له في برنامج ” وينك” المذاع على قناة روتانا خليجية ” الحوار كان رائع وعلى مستوى من الوعي ووجهت له سؤالا فسره البعض بشكل خاطئ حيث سألته عن ما إذا كان يستمع للإذاعة فرد قائلا ” نعم يا أبني استمع للإذاعة بعد صلاة الفجر وتحديدا الأخبار بإذاعة لندن” .
وتابع : تم نشر الحوار وبعد مرور نحو شهرين فوجئت أن جهة معينة استدعتني فاستعنت بأحد أصدقائي لمعرفة السبب فاكتشف أن دار الإفتاء هما السبب في إيقافي ثم تواصلت مع أحد المسؤولين في الهيئة وأبلغني بتحديد موعد مع الشيخ ابن باز “.
وأردف توجهت لمقابلة الشيخ ابن باز برفقة مدير تحرير الصحيفة آنذاك” عثمان العمير” وجلسنا لمدة ساعة في منزله لانشغاله وعندما رأى الشيخ العمير بدأ يتجاذب الحديث معه حول ذكرياته مع والده ولفت أنه عليه دين لوالده 250 ريال .
وأضاف تحدث معي بعد ذلك وعندما علم بالأمر أبدى اندهاشه وأكد أن الحوار لم يكن به أي أخطاء ومضى قائلا ” الله يهديهم الله يصلحهم من تسبب في هذا الأذى ” وأخبرته أن أهم شيء أن يكون راضيا عني .
وفي ساق آخر قال “كدت أن أعتزل الصحافة الرياضية بعد أن ضربني “أحمد الطويرقي” علقة وقال لي: “جاي تنافسني في عيشتي”
وتفصيلا أوضح” كنت محرر رياضي وأنا أكثر من الطويرقي معرفة بأخبار الهلال والنصر وكان يتم منحه راتب 150 ريال وشاركته في هذا الراتب “.
وتابع: فوجئت به يراقبني وأنا خارج من الجريدة وهو يستقل دباب وضربني على وجهي . وقال لي أنا الطويرقي لو ترجع الجريدة أكسر رجلك” مشيرا إلى أنه تقدمت باستقالته بعد هذه الواقعة .