الربيعة: بعض المنظمات الإغاثية كانت تعاملنا مثل ماكينة صرافة.. وكنا في الغوطة أثناء القصف- فيديو

قال المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله الربيعة، إن بعض المنظمات الدولية تتعامل مع المركز وكأنه “ماكينة صراف”، مشددا أن المركز تواجد في الغوطة أثناء تعرضها للقصف.

وأوضح، في حوار له عبر برنامج “معالي المواطن” الذي يُبث في فضائية “إم بي سي”، أنه في الماضي كانت استراتيجية المركز العمل في صمت دون الإعلان عن الجهود، مشيرا إلى أن بعض المنظمات الدولية تتعامل معنا مثل ماكينة صراف.
وأضاف أنه تم وضع رؤية خادم الحرمين الشريفين لهذا المركز بحيث يكون مركزا دوليا للعمل الإغاثي والإنساني للمملكة في العالم، ليتحول من ممول إلى شريك أساسي في هذا العمل، بما يتناسب ومصالح المملكة.
وحول إنجازات المركز على مسار الملف السوري، أبان الدكتور الربيعة أن المملكة لها حضور منذ بداية الأزمة، سواء خارج سوريا أو داخلها، مقدرا حجم مساعدات المملكة للشعب السوري بمليار دولار، مشيرا إلى أن المركز كان متواجدا لمساعدة السوريين وسط القصف العسكري في الغوطة.