ارتباك بين وزارتي العمل والصحة.. تفاصيل جديدة في واقعة الطبيب الدهان بمجمع أسنان بالرياض!

ظهر ارتباك بين وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الصحة في قضية مجمع الأسنان بحي عرقة بالرياض، حيث أنه لازال يعمل، رغم وجود لافتة “الإغلاق” التي وضعتها الشؤون الصحية بالرياض، على مدخله.

إذ بعد 24 ساعة من إعلان وزارة العمل، أمس الأول الاثنين ضبط فرق التفتيش بالرياض وافدًا بمهنة دهان امتهن العمل في مجال طب الأسنان في المنشأة، خرجت وزارة الصحة، أمس الثلاثاء لتؤكد أن الدهان ليس إلا عاملا يعمل في تنظيف المجمع ومهنته حسب الأوراق الثبوتية دهان ولم يثبت ممارسته لمهنة طب الأسنان.
وسرعان ما تراجعت وزارة العمل عما ذكرته لتخرج بتغريدة على حسابها في تويتر، تؤكد خلالها أنه “بعد التحقق من تقرير الزيارة الميدانية لمقر المنشأة الصحية الخاصة في الرياض تبيّن أن الوافد لا يمارس مهنة طب الأسنان أو أي مهنة صحية، وجرى التنسيق مع وزارة الصحة لاتخاذ الإجراء اللازم”.
وقالت وزارة الصحة تعليقا على ضبط الدهان، وما تم تداوله عن فصل طبيب سعودي يعمل في المجمع الطبي بعد كتاباته تقريرًا عن مخالفات موجودة، أنه حسب الأوراق الثبوتية وما رصدته كاميرات الفيديو وما آلت إليه التحقيقات مع المعنيين داخل المجمع بما فيهم الطبيب صاحب الشكوى، تبين أنه لم يثبت ممارسة العامل لمهنة طب الأسنان، فيما أغلب ما تطرق إليه الطبيب في خطابه من مخالفات قد سبق ضبطها من قبل فرق الالتزام بوزارة الصحة داخل المجمع وذلك أثناء الزيارة التي تمت بتاريخ 8/8/1439هـ والمرفوعة إلى لجان المخالفات، حيث تم إبلاغ المجمع بملاحظات اللجنة وقد صدر قرار اللجنة بالإغلاق التحفظي ونفذ ظهرا بإغلاق المنشأة.
فيما تبين أن اللافتة التي وضعتها وزارة الصحة على المدخل، تم طمسها بأوراق بيضاء، واستمر العمل داخل المجمع، بحسب “عكاظ”.
وأوضحت صحة الرياض أن موضوع المجمع الطبي قيد الدراسة وقريبا سيتم الانتهاء من التحقيقات وإظهار النتائج، مبينة أن لجنة المخالفات بوزارة الصحة ستحدد نوعية العقوبات التي ستفرض على المجمع الطبي.