اعلان

شاهد:أول صورة للزوجة ضحية مجزرة الرحاب في مصر

Advertisement

Advertisement

أظهرت مجموعة صور جديدة، للأسرة، التي قتلت في مجزرة الرحاب بمصر، وجود الأب عماد سعد، ومعه الزوجة وفاء فوزي، والابن الأصغر عبد الرحمن، الذي يعاني من إعاقة ذهنية.

التحقيقات

وبيّنت التحقيقات أن الجريمة وقعت ما بين الساعة 11 صباحا وحتى الساعة السادسة مساء، واستخدم فيها 11 طلقة نارية، عثر على فوارغها جميعا بمسرح الحادث، كما عثر على بقع دماء بكافة غرف المنزل والأسرة وكنبة بصالة استقبال الضيوف.

تشريح الجثث

وكشفت المعاينة وتشريح الجثث، أن الزوجة هي أول من قتل، وكانت تجلس على كنبة بصالون المنزل، ثم الابن الأصغر عبد الرحمن، وبعدهما الأكبر محمد، تلته الابنة نورهان، وأخيرًا الأب الذي توفى متأثرا بـ 3 رصاصات قاتلة، كما تم تنفيذ الجريمة ما بين 7 و10 دقائق.

انتحار عائل الأسرة

وكانت أنباء ترددت مؤخرا، عن انتحار عائل الأسرة، بعدما قتل جميع أفراد أسرته بالرصاص، غير أن إصابته بـ 3 طلقات، تعني عدم وجود احتمالية مطلقا لانتحاره، وإنما هيّ جريمة قتل واضحة.

هواتف الأسرة

ومن المرجح أن تكشف هواتف الأسرة، آخر ظهور لهم على واتساب، وآخر مكالمات هاتفية تلقوها، وأي تهديدات تلقاها الأب، كما ستكشف فحوى الرسائل والمكالمات كثيرا من التعاملات المالية بين الأب والمشتبه بتورطهم في المجزرة.

عملية نصب

وكشف مصدر أمني، أن هناك شكوك تحوم حول الدائنين، الذين اعتقدوا أن الأب قام بعملية نصب محكمة ضدهم، واختفى منهم عبر الانتقال لمقر إقامة جديدة بمنطقة الرحاب المحاطة بإجراءات أمنية مشددة تمنع دخول الغرباء، وتفرض حراسة وحماية لجميع المقيمين فيها على مدار الـ 24 ساعة.