“يحضر الجلسة هاتفيًا” .. ابنة”حميدان التركي” تكشف أجواء اللحظات الأخيرة قبل تقرير مصير والدها.. ولهذا تم منعه من الحضور

قالت “لمى”، ابنة المعتقل السعودي في السجون الأمريكية، حميدان التركي، إن والدها لم يتمكن من حضور الجلسة، التي يترقبها ملايين السعوديين، وذلك لمنعه من الانتقال من ولاية لأخرى.

ومن المقرر أن يقضي القاضي إما بقبول الإفراج المشروط أو رفض الإفراج وإعادة النظر بعد مدة محددة أو مواصلة الحكم.
وعبر صفحاتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: أضافت: “‏جلسة البرول تعقد في ولاية كولورادو، وللأسف منع والدي من الانتقال من ولاية إلى ولاية فحضرها والدي عبر الهاتف ما يضعف موقفه”.

يُذكر أن القضاء الأمريكي، رفض دعوى تقدم بها السجين حميدان التركي بشأن نقله لاستكمال بقية فترة محكوميته في المملكة، وقرر القاضي الفيدرالي روبرت بلاكبيرن شطب دعوى “التركي” ضد وكلاء النيابة الأمريكية والتي اتهمهم فيها بإفساد مساعيه لنقله إلى السعودية لإكمال بقية محكوميته. وحميدان التركي، هو طالب دكتوراه سعودي، “مبتعث” من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في قسم اللغة الإنجليزية؛ لتحضير الدراسات العليا في الصوتيات، وحاصل على الماجستير بامتياز مع درجة الشرف الأولى من جامعة دنفر بولاية كولورادو في الولايات المتحدة.