تفاصيل جديدة في مقتل المبتعث عنان البلوي في شيكاغو

كشفت الشرطة الأميركية في ولاية شيكاغو أسباب وفاة المبتعث السعودي في جامعة مورهيد، الأحد الماضي، وذلك بعد إخضاع الجثة لمكتب الطب الشرعي في الولاية الأميركية. وقال موقع جامعة مورهيد الأميركية في ولاية شيكاغو، إن الشرطة استطلعت رأي الطب الشرعي في مقاطعة كوك، وتأكد من خلال ذلك أن المبتعث السعودي عنان أحمد البلوي، والذي يبلغ من العمر 27 عامًا كان واحدًا من ضمن 5 أشخاص صدمهم سائق سيارة أجرة.

وأشارت التحقيقات إلى أن الأشخاص الخمسة كانوا يستقلون سيارة تعطلت بهم على أحد جانبي الطريق، ما اضطرهم للنزول منها والسعي نحو الحصول على وسيلة للوصول إلى مقصدهم، وذلك قبل أن يُصدموا بسيارة الأجرة مساء الأحد.
وتقول الشرطة إن السيارة التي كانوا يستقلونها تعطلت وهي في اتجاه الغرب من الطريق السريع رقم 290، والذي يُعرف بطريق أيزنهاور، حوالي الساعة 4:45 صباحًا، ثم بدأ الأشخاص الخمسة السير على طريق هوما أفينيو، ثم صدمتهم سيارة كانت تخرج من الطريق السريع.

وأوضح مسؤولو الشرطة في ولاية شيكاغو، أنه على الرغم من محاولة السائق الفرار وعدم الوقوف بعد صدم الضحايا، إلا أن الشرطة استطاعت التعرف عليه والإمساك به، وهو الآن يخضع للتحقيقات في مقراتها.
البلوي هو أحد المبعثين من المملكة، بعد أن حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم بكلية الهندسة ونظم المعلومات.