وزير داخلية بريطانيا ابن العائلة المسلمة ساجد جاويد: لا أقرأ القرآن ولا أمارس أي دين وزوجتي مسيحية!

تزايد الجدل في بريطانيا أخيرا حول ديانة وزير الداخلية الجديد الذي عيّنته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس (الاثنين)، ساجد جاويد خلفاً لأمبر راد التي استقالت بعد أزمة بعض المقيمين في بريطانيا منذ فترة طويلة من منطقة الكاريبي، والذين تم وصفهم بطريق الخطأ بأنهم مهاجرون غير شرعيين.

ويعد الوزير الجديد أول نائب ينحدر من الأقلية السوداء أو الأقلية الآسيوية ويتولى المنصب في بريطانيا، وأول وزير مسلم في حكومة تريزا ماي الحالية، وتعود أصوله الباكستانية إلى نفس القرية التي ينتمي إليها رئيس بلدية لندن صادق خان.
تقرير خاص لمؤسسة بحثية بريطانية تملك صحفاً يمنية (مسيحية) جمع أشهر مقولات جاويد خلال مسيرته الوظيفية في بريطانيا، وجاء من أبرزها:
وصف جاويد خلفيته الدينية الخاصة بقوله: “تراث عائلتي مسلم، لكني لا أمارس أي دين ولا أقرأ القرآن. زوجتي مسيحية ممارسة والدين الوحيد الذي يمارس في بيتي هو المسيحية”.
قال في تصريح سابق: “أعتقد أننا يجب أن نعترف بأن المسيحية هي دين بلادنا”.