مُلهم الشباب العربي.. وسامٌ جماهيري يذهب لولي العهد ويتجاوز هؤلاء الزعماء

كشف استطلاعٌ حديثٌ عن اختيار الشباب العربي، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان؛ الشخصية الأكثر تأثيراً مقابل عددٍ كبيرٍ من الشخصيات العالمية؛ من بينها: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ والرئيس الروسي فلاديمير بوتين؛ والشيخ محمد بن زايد؛ ولي عهد أبو ظبي، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وأظهر استطلاع “بي إس بي ريسيرتش- أصداء بيرسون- مارستيلر” السنوي العاشر لرأي الشباب العربي 2018، أن إصلاحات ولي العهد السعودي، ومحاربته الفساد، والسماح بقيادة المرأة السيارة، واتخاذه خطوات عديدة لإصلاح الاقتصاد والمجتمع والأمن في المنطقة، كانت وراء اختياره كشخصية “مُلهمة للشباب العربي”.
وتتقصّى “بي إس بي ريسيرتش”، آراء الشباب العربي في 16 بلداً بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ حيث أجرت 3500 مقابلة شخصية في الفترة بين 21 يناير و20 فبراير 2018 مع شبان وشابات عرب ينتمون إلى الفئة العمرية بين 18 و24 عاماً.
ويهدف هذا الاستطلاع إلى توفير رؤى قائمة على الأدلة حول مواقف الشباب العربي، وتزويد مؤسسات القطاعيْن العام والخاص، ببيانات وتحليلات مهمة تساعدهم على اتخاذ القرارات الصائبة ووضع سياسات جديدة.
وتوقّع الشباب العربي، وتحديداً في دول مجلس التعاون الخليجي، أن يكون لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تأثيرٌ أكبر في المنطقة من خلال العقد المقبل مقارنة بأيّ قائد عربي آخر.
وأبدى الشباب العربي ثقة كبيرة بولي العهد وقيادته؛ حيث تدعم الأغلبية الساحقة من الشباب العربي في المنطقة حملة الفساد التي يقودها ولي العهد، ويبدي الشباب السعودي ثقة كبيرة بنجاح “رؤية السعودية 2030”.