أب يتهم مديرة مدرسة بالتعدّي على ابنته يوم تخرجها.. وتعليم الحفر: نحقّق

اتهم ولي أمر طالبة، مديرة مدرسة متوسطة في محافظة حفر الباطن، بالتعدّي على ابنته وجذبها من شعرها بطريقةٍ غير لائقة أمام الطالبات؛ وذلك يوم احتفالها بتخرجها وختام حفظ القرآن الكريم، فيما أكّد “تعليم حفر الباطن”، أن الاتهام قيد الإجراء ‏للتحقيق، وحال الانتهاء منه سيتم رفعه للإدارة القانونية في تعليم المنطقة الشرقية؛ لدراسته واقتراح الإجراء المناسب والعقوبة حال وجود مخالفة.

في التفاصيل، قال ولي الأمر فهد المطيري؛ لموقع “سبق”، إن المديرة لم تكتفِ بذلك؛ بل قامت بسحب “روب التخرج” منها فقط، فيما تركت أكثر من 44 طالبة أخرى؛ حيث إن خريجات المراحل الدراسية المختلفة يرتدين هذا الزي احتفالاً بالتخرج.
وأوضح، أنه فوجئ بابنته في حالةٍ من البكاء الشديد وانهيارٍ وحزنٍ في أثناء خروجها من المدرسة، وقال: “ما حدث في المدرسة تجاه ابنتي لا ينم عن أيّ أسلوبٍ تربوي تجاه بناتنا اللائي أودعناهن أمانةً في المدرسة المتوسطة الأولى لتحفيظ القرآن الكريم، ولا يدل على دراية بأنظمة وزارة التعليم”.
وأكمل: “لم تكتفِ مديرة المدرسة بشد ابنتي من شعرها ونزع (روب) التخرج؛ بل استثنتها من شهادات التكريم رغم قيامها بمنح جميع الطالبات وعددهن 44 طالبة؛ بحجة أن اسمها سقط سهواً”.
واستدرك: “فُوجئت بعد 3 أيام أن مديرة المدرسة وإحدى الإداريات يطلبن استدعاء ابنتي، فتقدّمت بشكوى أخرى لمساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية عبدالله سليمان الدبيان؛ الذي طلب على الفور تشكيل لجنة لمعرفة سبب الاعتداء على الطالبة”، مضيفاَ: “أستغرب من تجاهل مدير التعليم لولي أمر طالبة يتقدم بشكوى، وأطالب وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بالتدخل”.
وبحسب أسرة الطالبة، فإن المواقف المتكرّرة من قِبل مديرة المدرسة تجاه الطالبة نورة؛ في يوم تنتظره منذ بداية المرحلة المتوسطة وهو يوم التخرج تسبّبت لها في عقدة؛ حيث كرهت الذهاب للمدرسة.
من جانبه، أوضح المتحدث للرسمي بـ “تعليم محافظة حفر الباطن” إبراهيم السليمان؛ أن ‏‏‏المعاملة قيد الإجراء للتحقيق، وحال الانتهاء منها سيتم رفعها للإدارة القانونية في تعليم المنطقة الشرقية لدراستها واقتراح الإجراء المناسب والعقوبة المقترحة في حالة وجود مخالفة بما يحفظ حق ابنتنا الطالبة والزميلة قائدة المدرسة.