قانوني: 70 % من خلافات الأزواج في القضايا المرورية سببها ساهر

قال المحامي والمستشار القانوني نواف النباتي أن 70 % من خلافات الأزواج في القضايا المرورية سببها ساهر، نتيجة تسجيل مخالفات سرعة على مركبات تعود ملكيتها للزوجات ، مما دفعهن لتقديم دعاوى قضائية ضد أزواجهن وأولياء أمورهن، مدعين تسببهم في ارتكاب تلك المخالفات ومطالبين بإلزامهم بالدفع.

وحسب ” الوطن” أضاف أنه بلغ عدد الدعاوى الواردة إلى المحاكم الابتدائية بكافة المناطق فيما يتعلق بالقضايا المرورية خلال شهر رجب حتى منتصف شعبان من العام الحالي 12024 قضية حتى تاريخ إعداد هذا التقرير، تشمل دعاوى نساء متضررات من تسجيل مبالغ مالية نتيجة ارتكاب مخالفات مرورية في مركبات تعود ملكيتها لهن.
وبرر ذلك بجهل عدد من الزوجات بقوانين الأنظمة المرورية واستغلال الرجال للنساء في استخراج مركبات بأسمائهن، وتهاون الأزواج في عدم المحافظة على الأنظمة المرورية، وبعد حدوث تلك الخلافات الزوجية يستغلون مركبات زوجاتهم في ارتكاب مخالفات مرورية كنوع من الانتقام، حيث إن أكثر تلك المخالفات المرتكبة قطع الإشارات المرورية، وعدم ربط حزام الأمان، الوقوف الخاطئ، تجاوز السرعة المحددة.