بالفيديو: والد ضحية نجران الذي قتل مع والدته: يتحدث لأول مرة عن علاقته بالقاتل.. ويكشف تفاصيل مثيرة ودوافع الجريمة!

كشف مسفر المونس، والد الشاب بدر الذي تعرض لطلق ناري هو ووالدته من شخص في حي الفيصلية بمدينة نجران، ما أسفر عن وفاتهما تفاصيل جديدة ومثيرة عن الجريمة وعلاقتة وابنه بالجاني.

وقال المؤنس، وهو عسكري في القوات المسلحة ومرابط في الخطوط الأمامية في الحد الجنوبي لبرنامج “يا هلا” على قناة روتانا خليجية : “ليست هناك علاقة بين الجاني وابني، ولكن نحن في حي واحد، وبيت والده خلف منزلي”.
وتابع: القاتل سُجن أكثر من مرة، وعليه قضايا كثيرة؛ فهو قد قام بطعن أحد الأشخاص قبل 6 أشهر، وقد أطلق النار على أناس منذ سنة ومطالَب من “المخدرات”.
وأشار إلى بدء وجود عداوة بينهما قائلا ” “قمت بتقديم شكوى ضده إلى شرطة منطقة نجران، مفيدًا بأن هذا الشاب يسبب لنا أذية ومشاكل في الحي. وبعدها أبلغه أحد الأشخاص بأنني شكوته؛ لتنشأ بعدها مشكلة عداء بيني وبينه في شكل حقد وعداء شخصي . لافتا إلى أنه هدده أكثر من مرة وسينتقم منه ومن أولاده .
وأردف ” نقلت أهلي إلى مدينة خميس مشيط وفوجئت بعدها بوجود أشخاص قاموا بتهريبه من نجران إلى خميس مشيط، ووصل لأهلي وأسرتي في خميس مشيط مرتين”. وأردف: “بعدها عدت بأولادي إلى نجران. وقبل شهرين أطلق النار على ولدي، وأصابه برصاصتين في قدمه عند باب المنزل، الأولى اخترقت قدمه، والثانية استقرت فيها، وهرب الجاني، ولم يتم القبض عليه.
وأضاف: “في يوم الحادثة الأسبوع الماضي كنت مرابطًا في الحد الجنوبي بظهران الجنوب مع الجيش، وأراد ولدي شراء (مقاضي) ومستلزمات للمدرسة من السوق؛ فطلبت منه والدته الذهاب معه، وعند عودتهم إلى المنزل ترصد لهم الجاني خلف شجرة.
وتابع:” كان حاملا سلاحًا رشاشًا (كلاشينكوف) وعندما شاهدهما أطلق النار باتجاه ابني، فقامت والدته بحمايته، وجعلته خلف ظهرها، فلم يتوقف، وبدأ بإطلاق النار على الأم وولدها، ثم هرب، وألقوا القبض عليه بعد أن قتل زوجتي وولدي!!”.