اعلان

بالفيديو: شاب سعودي يقلد هسترياً معلقي كرة القدم

Advertisement

Advertisement

شاب سعودي وضع شعار “ابتسامتي سعادتكم” في حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة به، واشتهر بطريقته الخاصة، وأدائه المتقن في تقمسه شخصيات أشهر معلقي رياضة كرة القدم، في قالب كوميدي، معرفاً نفسه بـ”عبود”، بينما لا يعرف الكثيرون اسمه الحقيقي.

ولاقت تسجيلات عبدالله الحربي (30 عاماً) من شرق السعودية، رواجاً واسعاً بين فئات الشباب في مواقع التواصل الاجتماعي، ليتعدى حاجز الـ170 ألف متابع عبر حساباته، نظير ما يتمتع به من الحس الكوميدي والفكاهي، ما جعله قادراً على صناعة مقاطع ومواقف يمكن تخيلها أو الإحساس فيها، ومع ذلك يظهر كإنسان متزن، فهو يمتلك فقط حس الدعابة والفكاهة لإمتاع مشاهديه، والقضاء على جزء من فراغه بشيء يعود عليه بالنفع الحسي والإشهاري.
يقف الحربي خلف الكاميرا، وبنفس الزي الذي يظهر به المعلق، ليتقمص بالتمثيل انفعالات الأخير، مظهراً تفاصيل تعابير الوجه بأسلوب يثير الفكاهة والابتسامة، بينما يغيض البعض منه نظير ميولات كروية.
ويلاقي “عبود” عبر حساباته العديد من الثناء، مطالبين إياه بالاستمرار والمزيد من المقاطع، مقترحين عليه بعض مشاهد الأهداف لمعلقين مشهورين. ولعل آخرها هدف الدولي المصري، محمد صلاح، في روما وتقليد المعلق الشهير رؤوف خليف، واصفين الحربي بالقادر على التمثيل التعبيري الدقيق جداً، ومحاكاة للمواقف العفوية العامة، سواء كانت من أشخاص عاديين أو من غيرهم في وسائل الإعلام. لكن معلقي كرة القدم هو الخط الساخن الذي يجده “عبود” كمجال لإبداعه، مؤكدين أنه قادر على تطوير هوايته بتمثيل أدوار بعيدة عن التقليد والاستنساخ، لامتلاكه الملكة التعبيرية بالتمثيل.
أما أبرز معلقي كرة القدم الذين قام بتقليدهم “عبود” فهم: المعلق التونسي عصام الشوالي، ورؤوف خليف، والجزائري حفيظ دراجي، والسوري أيمن جاده، إضافة إلى عبدالله الحربي ويوسف سيف وعلي الكعبي وغيرهم الكثير.
وقال الحربي لـ”العربية.نت” إن هوايته في تقليد معلقي رياضة كرة القدم جاءت منذ صغره نظير عشقه للتمثيل، مشيراً إلى أنه على الرغم من تقمصه لمعلقي كرة القدم، إلا أنه يفقد الميول لأي نادٍ سعودي بينما يشجع النادي الأوروبي “برشلونة”. كما لفت إلى أنه يسعى لتطوير أعماله الكوميدية خلال الفترة القادمة، متمنياً التمثيل في أحد المسلسلات الكوميدية السعودية.