منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح بمساجد مكة.. والاعتكاف في رمضان بالبطاقة الشخصية!

شدد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي، على الأئمة بعدم استخدام مكبرات الصوت في صلاة التراويح؛ بل يختصر الأمر على السماعات الداخلية فقط بالنسبة للمساجد.

أما الجوامع بحسب العبدلي فيسمح باستخدام المكبرات بما لا يحدث تشويشاً على المساجد المجاورة مما يمكن المصلين من الخشوع.
ووفقا لـ”سبق” طالب “العبدلي أن يكون الإمام مسؤولاً عن الإذن للمعتكفين والحرص على عدم وجود ما ينافي الاعتكاف، ومعرفته للمعتكفين ووضع سجل متكامل عنهم ومعلومات ونسخ من بطاقاتهم الشخصية، وطلب موافقة الكفيل المعتمد لغير السعودي؛ وذلك حتى لا يكون هناك تستر على المخالفين لنظام الإقامة.
جاء ذلك خلال لقائه مع مديري الإدارات ومراقبي المساجد والجوامع بمنطقة مكة المكرمة؛ انطلاقاً من توجيهات وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد صالح بن عبدالعزيز أل الشيخ، وفي إطار استعدادات الفرع لشهر رمضان المبارك لعام 1439هـ ولوضع الخطط اللازمة لتنفيذها خلال الشهر الكريم، خاصة وأن مكة المكرمة ومحافظاتها تشهد أعداداً كبيرة من الزوار والمعتمرين.