سيخرجهن إلى العالمية.. جودة الحياة بمثابة قبلة الحياة للطالبات في 5 جامعات سعودية

يحتوي برنامج جودة الحياة 2020، الذي أطلقه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية يوم الخميس الماضي، كأحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 ، على مبادرات عدة متعلقة بالرياضة في مدارس البنات وعلى مستوى التأهيل الأكاديمي لمعلمات التربية البدنية.

وفي إحدى مبادراته، يتضمن البرنامج، تأهيل خريجات يحملن درجة البكالوريس في التربية الرياضية من خمس جامعات سعودية، منها جامعة تبوك ممثلة بكلية التربية والآداب. وسيتيح برنامج البكالوريوس للخريجات العمل في مراكز اللياقة البدنية، وتقديم الإرشادات الرياضية، والتنافس في مختلف الألعاب الرياضية من خلال تأهيلهن لمتسابقات يتنافسن على البطولات الإقليمية والعالمية.
ويهدف البرنامج إلى تسجيل 60 طالبة سنويا في برامج بكالوريوس التربية الرياضية ما يضمن تسجيل 180 طالبة حتى عام 2020 يستفدن من المرافق المجهزة والصالات في الجامعات، والتي سيجري العمل على إنشائها لتحقيق أهداف البرنامج. وهناك أهداف للبرنامج على مستوى مدارس التعليم العام، حيث يهدف إلى تجهيز 500 صالة رياضية في مدارس البنات سنوياً، وتأهيل المعلمات لتدريس مادة التربية البدنية وتدريب الطالبات على الأنشطة الرياضية حتى يتم توظيف معلمات متخصصات.
ومن خلال البرنامج، يمكن توفير مباني مدرسية مناسبة لممارسة الأنشطة البدنية تحتوي على مساحات مجهزة، وتهدف هذه المبادرة إلى إدماج 325 ألف فتاة في الصفوف الرياضية وتأهيل 7500 معلمة، وتجهيز 1500 مدرسة بالصالات والتجهيزات الرياضية اللازمة بحلول عام 2020.