الكنيسة الكاثوليكية توضح حقيقة بناء كنائس بالسعودية.. وتكشف تفاصيل زيارة رئيس المجلس البابوي للمملكة

نفت الكنيسة الكاثوليكية بمصر، المزاعم التي روجت لها بعض وسائل الإعلام عن بناء كنيسة في السعودية عقب الزيارة التاريخية للكاردينال جان لويس توران، رئيس المجلس البابوى للحوار بين الأديان، إلى السعودية في إبريل الماضي.

وقالت الكنيسة في بيان رسمي، إن الزيارة لم تتطرق لبناء كنائس في السعودية، إنما تمحورت حول الحوار بين الأديان والثقافات، مع التطرق إلى الدور الواجب أن يلعبه الجميع من أجل نبذ العنف والتطرف والإرهاب، والتوصل إلى الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم.
يُذكر أن الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، ورئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في دولة الفاتيكان نيافة الكاردينال جان لويس توران، قد وقَّعا اتفاقية تعاون لتحقيق الأهداف المشتركة متضمنة إنشاء لجنة عمل دائمة بين المجلس البابوي والرابطة.