اعلان

بالفيديو: إدانة سيدة مسلمة في أستراليا رفضت كشف وجهها أثناء المحاكمة واستنكار إعلامي غربي لرفعها سبابتها كما يفعل أعضاء داعش

Advertisement

Advertisement

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية مقطع فيديو لسيدة مسلمة في أستراليا تدعى “معطية الزايد” إحدى زوجتي أحد المعتقلين المتطرفين في أستراليا والذي يدعى “حامدي القدسي” وهي تخرج من المحكمة رافعة أصبعها السبابة “إشارة داعش “في الوقت الذي نعتت رفيقتها التي كانت معها الصحفين الموجودين خارج المحكمة “بالصراصير” حسب قول للديلي ميل بعد إدانتها ب8 سنوات سجن لتصرفاتها الغير مقبولة للمحكمة.

حدث ذلك بعد أن رفضت المثول أمام القاضي عدة مرات برفع برقعها الأسود ليتم التعرف على هويتها والتأكد منها. وذلك لأنها لا يظهر من هيئتها أي شيء حتى أصابع يديها مغطاة بقفازات سوداء.
واعتبرت المحكمة هذا التصرف غير لائق لحضرة المحكمة في حين علقت هي أن ما أدانتها المحكمة بها ليس عدم احترام إنما هو معتقدات ديانتها الإسلامية كما أنه من حق أي شخص ممارسة معتقداته بحرية هذا حال كل الديانات بالغرب.
في حين ذكرت الصحيفة البريطانية، أن ذلك عدم احترام لقوانين القضاء بالدولة كما أن تلك الإشارة التي قامت بها “معطية” هي الإشارة التي تستخدمها داعش لتبرر خطتها لتدمير الغرب”.