وزير الصحة يتعهد لوالد ضحية العملية القيصرية التي نجا مولودها بمحاسبة المقصرين

أكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لوالد المواطنة “تغريد”، التي توفيت أثناء عملية قيصرية بمستشفى النماص ونجا مولودها من الموت، أن التحقيق ما زال جارياً، واعدا والدها بحصول الضحية وأسرتها على حقوقهما كاملة.

وكان والد الضحية المواطن محمد العمري التقى أمس الخميس وزير الصحة أثناء قيام الوزير بزيارة تفقدية له لمستشفى عسير المركزي، وبعد الاستماع لشكوى العمري، أوضح الوزير أن التحقيق في الواقعة لا زال جارياً، وأنه بعد انتهاء التحقيق سيحال ملف القضية إلى اللجنة الشرعية الطبية، ليقول الشرع كلمته في محاسبة المقصرين.

يذكر أن المواطنة تغريد كانت قد تعرضت لنزيف حاد أثناء خضوعها لعملية ولادة قيصرية بمستشفى النماص بعسير لانفجار رحمها، لتُنقل بعد العملية بتوجيه من نائب أمير عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، إلا أنها توفيت ونجا مولودها الذي سمي بـ”بدر”، فيما فتحت صحة عسير تحقيقاً حول الحادثة.