صحيفة الإندبندنت البريطانية: قطر أعادت علاقاتها مع نظام الأسد

كشفت صحيفة الإندبندنت البريطانية عبر صحافيها المحسوب على نظام الأسد وحزب الله روبرت فيسك عن أن قطر أعادت علاقاتها مع النظام السوري، وبحسب الصحيفة فقد أبلغ الرئيس السوري بشار الأسد مجموعة من الصحافيين السوريين في اجتماع سري عن عودة الاتصالات بين النظام السوري وتنظيم الحمدين في قطر، وبحسب تسريبات الصحفيين الذين حضروا الاجتماع تحدث الأسد بشكل موجز عن عودة الاتصالات بين النظام السوري وتنظيم الحمدين، ولم يقدم الأسد أي تفاصيل حول الموضوع بينما لم يناقش أي من الحضور تفاصيل عودة العلاقات بين البلدين.

يشار إلى أن تنظيم الحمدين يقيم علاقات كاملة مع إسرائيل وإيران وحزب الله والميلشيات الحوثية والنظام السوري، كما فتحت قطر أبوابها لقواعد أمريكية وتركية وإيرانية، كما لدى الدوحة علاقات مع جميع التنظيمات الإرهابية المتطرفة أبرزها جماعة الإخوان وجبهة النصرة وتنظيم داعش والميلشيات اللليبية المسيطرة على طرابلس.

ويتعرض تنظم الحمدين لمقاطعة مشددة من قبل عدة دول خليجية وعربية على خلفية التناقض القطري المضر بالمصلحة الخليجية والعربية، حيث أنشأت قطر منظمات دولية وهمية هدفها فقط تقديم الدعم للمعارضين الخليجيين لزعزعة صف الدول الخليجية والعربية، كما أغدق تنظيم الحمدين الأموال على المعارضة في مصر والبحرين والسودان وتشاد وموريتانيا والبوليساريو في المغرب، وغيرها من الأقطار العربية الأخرى.

ومنذ بدء المقاطعة تعرضت قطر لخسائر مالية ضخمة مع احتمالية انهيار الخطوط القطرية وسحب تنظيم كأس العالم، كما انهارت مؤسسات القطاع الخاص وباعت قطر نصف ثروتها السيادية وتبخرت السيولة المالية في البنوك في ظل إصرار قطري على رفض مطالب الدول العربية المقاطعة، كما توقعت مصادر مطلعة من الدول العربية المقاطعة أن تتم استمرار المقاطعة وتشديدها مستقبلاً حتى ترضخ قطر لجميع الشروط العربية المطروحة ولو تطلب الأمر سنوات طويلة من المقاطعة