اعلان

يراهن عليه نجوم في رمضان.. الظهور في دور شخصيتين “أنانية أم استعراض”

Advertisement

Advertisement

أيام وينطلق ماراثون شهر رمضان الدرامي، والذي يحاول خلاله نجوم الفن لفت نظر الجمهور والنقاد، وفي رمضان 2018 يفضل بعض نجوم الصف الأول في مصر تقديم شخصيتين في نفس العمل، مثل محمد رمضان وعمرو يوسف.

ويجسد الفنان محمد رمضان في مسلسل “نسر الصعيد” شخصية ضابط شاب يظهر بشارب كبير، ويجسد أيضًا دور الجد العجوز ويظهر بلحية بيضاء وتدور الأحداث في المجتمع الصعيدي، كما يظهر الفنان عمرو يوسف في شخصيتين أيضًا بمسلسل “طايع” وقد طالت سهام النقاد محمد رمضان وعمرو يوسف؛ بسبب إصرارهما على احتكار الأدوار بينما تتسع مساحة البطالة. وفي هذا التقرير، طرح موقع “إرم نيوز” سؤالًا على عدد من النقاد بشأن أداء الفنان لأكثر من شخصية في عمل واحد، وهل يعد ذلك أنانية نجوم أم استعراض قدرات؟.

تحدثت في الموضوع الناقدة خيرية البشلاوي، قائلة: “أنا بصراحة ضد هذه الظاهرة، وأتصور أن الاستعانة بممثل آخر لأداء دور أب البطل أو جده يضيف إلى العمل الفني ويجعله ثريًا جدًا، ولكن إصرار نجوم الصف الأول على أداء كل الأدوار ليس إلا أنانية ورغبة في الانفراد على حساب مصلحة العمل”. وأضافت لـ”إرم نيوز”: “لا أرى أي ضرورة درامية كي يجسد البطل دور الابن والأب والجد، حتى لو كان عنصر الشبه أمرًا محوريًا في القصة، الأمر الغريب أن هناك من يشكو من تفشي البطالة في الوسط الفني، بينما نرى نجومًا يريدون الانفراد بكل شيء”.

المخرج الكبير علي عبد الخالق علق قائلًا: “أرى أن اتهام النجوم بالأنانية قاس جدًا، فقد جسد إسماعيل ياسين أكثر من شخصية في فيلم سينمائي والفنان محمد سعد أيضًا، فعندما يثق الفنان في قدراته يحاول استعراضها، والإثبات أنه يستطيع لعب كل الأدوار، ولكنه ينبغي أن يختار بشكل ذكي وأن يراهن على عمل فني يضيف لرصيده ولا يخصم منه، خاصة إذا كان عملًا دراميًا يظهر من خلاله في دورين”.

الفنانة وفاء عامر قالت لإرم نيوز: “لماذا الاستعجال في الحكم على الأشياء، أتمنى الانتظار لرؤية أداء محمد رمضان وعمرو وغيرهم ثم الحكم عليهم وأثق أن الجمهور سيكون مندهشًا من الأداء، فقد رأيت محمد رمضان في شخصية العجوز وشخصية الشاب، وأرى أن الحبكة الدرامية هي التي فرضت عليه الأمر، كما أن المخرج هو الذي يدير العمل، ويحدد الأدوار، فلماذا نتهم النجوم بالأنانية والرغبة في احتكار الأدوار؟”