اعلان

شاهد:مبادرة “كتاب صوتي” تربط 14 مليون سعودي بالعالم ثقافياً

Advertisement

Advertisement

أطلقت في مدينة العروس “جدة” مبادرة ثقافية عالمية، وهي تدشين أكبر منصة للكتب الصوتیة العربیة والمترجمة في العالم.

ويشارك في المبادرة أهم دور النشر والكتابة ومؤلفي القصص والروايات والأستدیوهات في مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم، والتي أنتجت قرابة الألف كتاب من الأكثر مبیعاً ورواجاً لعمالقة الأدب العربي وتطوير الذات والكتب الثقافية المختلفة لكتاب مثل: “عباس محمود العقاد”. كما تحتوي المنصة على الأشهر عالمیاً مثل: “دان براون” و”سوزین كولیز” وغیرهم.

المبادرة تنفذ عبر تطبیق “كتاب صوتي” الذي يمكن متحدثي العربیة حول العالم الحصول على مكتبة شاملة لجمیع المجالات الأدبیة والفكریة في صیغة صوتیة على هواتفهم الذكیة متاحة الآن لأنظمة “الأندرويد” و”الاي واس”.
واستطاعت المبادرة العالمية أن تطور الخدمة مع عشرات الآلاف من مستخدمي النسخة التجریبیة، فیما یقارب الثماني وستین دولة حول العالم، والتي تم بفضل فهم احتیاجات المستخدمین.

وحرص فریق “كتاب صوتي” على ترجمة آراء ومقترحات المستخدمین إلى حقیقة من خلال المتابعة المباشرة لتطور جودة الإنتاج بشكل خاص والخدمة بشكل عام.  أعرب “سیباستیان بوند”، أحد مؤسسي “كتاب صوتي” عن سعادته بهذه الانطلاقة الرائدة” تم اختیار المملكة كدولة رائدة في المنطقة لإطلاق مكتبتنا العربیة باعتبار المملكة سوق الثقافة والترفیه وفق رؤیة المملكة 2030، الأمر الذي یتطلب دعم هذا التوجه وإنشاء منصة تعمل على توفیر خدمات نوعیة كالكتب الصوتیة واستفادة الشباب السعودي والمقدر عدده 14 مليوناً بفكرة الكتاب الصوتي بل يمكن للجميع الاستفادة والمشاركة والتجربة.

يذكر أن فكرة “كتاب صوتي” تهدف إلى تشجیع الجیل الجدید في المنطقة العربیة على إدخال الكتب في روتینهم الیومي مرة أخرى، ولكن في صورة رقمیة جدیدة ویقرب كتاب صوتي المسافات ویسمح لـ400 ملیون متحدث للغة العربیة بالاستفادة من المبادرة العالمية والانتقال من عالمهم إلى عالم الكتاب في ثوان معدودة.