بعد الهزائم المتكررة .. علوش يعلن انسحابه من الهيئة السياسية لـ”جيش الإسلام” في سوريا

أعلن القيادي في تنظيم “جيش الإسلام” السوري المسلح، محمد علوش، استقالته من عضوية الهيئة السياسية في الفصيل الذي اعتبر من أبرز قوات المعارضة للحكومة السورية.

وقال علوش، في بيان نشره على حسابه في موقع “تويتر”، اليوم الخميس، مخاطبا قيادة تنظيمه وعناصره العاديين:”لقد تشرفت بخدمتكم منذ تأسيس سرية الإسلام إلى الآن طيلة سنوات عديدة، قمت بالعمل فيها معكم في خدمة الثورة وخدمة أخواني في جيش الإسلام مكلفا بالكثير من المهام”.وأضاف: “أعلن استقالتي من الهيئة السياسية في جيش الإسلام، لقناعتي بوجوب فسح المجال أمام الطاقات الجديدة لتأخذ دورها في العمل الثوري والسياسي، ولتستلم المهام التي كنت أقوم بها والأمانة التي حملتها على عاتقي خلال الحقبة الماضية”.

وأعرب علوش في ختام بيانه عن رجائه أن تقبل استقالته من قبل قيادة “جيش الإسلام”، وأضاف متعهدا: “أؤكد أنني سأبقى جنديا في صفوف الثورة فاعلا في خدمتها”.