10 مبادرات تقود السعودية نحو نقلة تاريخية في “جودة الحياة”.. تعرّف عليها

تضمن برنامج جودة الحياة 2020 الحياة الذي أطلقه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، عشر مبادرات تشكل نقلة تاريخية نحو جودة الحياة، حيث تطرقت إلى جوانب شاملة في الرياضة والثقافة والتعليم والفنون والاستثمار.

وتكشف هذه المبادرات المحورية حرص القيادة على توفير الحياة الكريمة واحتياجات المواطنين والمقيمين من كافة الجوانب الحياتية، بالإضافة إلى دفعها عجلة الاقتصاد السعودي ونمو الإيرادات غير النفطية، ومما ينتج عنه توفير الفرص الوظيفية. وتتزامن هذه المحاور مع المرتكزات الأساسية التي تسهم في تنفيذها على الواقع بجودة عالية، كتطوير البنى التحتية القوية في المملكة، وتأمين الخدمات الشاملة للسكان لتلبية احتياجاتهم المعيشية.

وتتمثل المبادرات المحورية في إنشاء جزيرة للفنون والثقافة في جدة وافتتاح مواقع ثقافية -بحيث تشمل المسارح والمعارض الفنية والمكتبات- في كافة أرجاء المملكة وتطوير حصص فنية في المدارس للطلبة والطالبات لتشمل الفنون المختلفة، وبناء مجمع الفنون الملكي وإطلاق قطاع السينما وتعزيز المشاركة الرياضية للطالبات على النطاق المدرسي، وإقامة واستضافة فعاليات رياضية عالمية، وكذلك مبادرة الأماكن النشطة ومبادرة إنشاء مرافق نمط حياة عالية المستوى في مشاريع الإسكان التنموية ومبادرة التعاون مع الهيئة العامة للاستثمار لتعزيز وتطوير فرص الاستثمار.

يذكر أن برنامج جودة الحياة جاء ضمن برامج تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي أقرّها مجلس الوزراء، ويأتي استكمالاً للبرامج التنفيذية التي سبق إطلاقها لدعم تحقيق محاور رؤية 2030 وتعزيز ركائز القوة لدى المملكة.