مسؤول بالمدينة الترفيهية في الرياض يعلّق على قرار إغلاقها عقب سقوط طالبات من إحدى الألعاب

علّق مدير إدارة السلامة والصحة المهنية بالمدينة الترفيهية شرق الرياض، على قرار إغلاقها من قِبل الدفاع المدني بعد سقوط عدد من الطالبات من إحدى الألعاب وتعرضهن لإصابات مختلفة خلال رحلة مدرسية.

ودافع عبدالغني العمري عن سلامة اللعبة التي تسببت في إصابة 14 طالبة، مؤكداً أنها لم يحدث فيها احتجاز أو سقوط ولم يوجد بها خلل، وما حدث هو احتكاك الذراع الحامل لمقاعد اللعبة بالأرضية ما أدى لاهتزازها.
وأضاف العمري وفقاً لـ “عكاظ”، أن رد فعل الطالبات كان سبباً في وقوع الحادث، كما أن عدم وجود كاميرات مراقبة في الموقع كونه نسائياً صرفاً ساهم في تضخيم الحادثة، مبيناً أن الدفاع المدني وصل بعد خروج الطالبات من موقع الحادث، وإذا رأى إغلاق المدينة بالكامل سيتم ذلك.
وأكد أن مشغلة اللعبة أوقفتها على الفور وطُبقت إجراءات السلامة باستدعاء فرق الهلال الأحمر وتقديم الإسعافات الأولية في موقع الحادث، مضيفاً أن 11 طالبة نقلن إلى مستشفيات خاصة على حساب المدينة للاطمئنان على سلامتهن، وغادرن جميعاً المستشفيات عدا حالتين يتوقع خروجهما غداً.
من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي باسم الهلال الأحمر بالرياض عبدالله المريبض، أن إحدى الطالبات حالتها من متوسطة إلى خطيرة، و10 حالات من طفيفة إلى متوسطة، والحالات الثلاث الأخرى طفيفة وتم علاجها بالموقع.