كشفت شرطة منطقة الحدود الشمالية، تفاصيل تعرض حافلة تقل معلمات في عرعر للاستيقاف، وفتح بابها بالقوة. وقال المتحدث الاعلامي بشرطة المنطقة الدكتور عويد مهدي، إشارة إلى ما هو متداول في بعض وسائط التواصل الاجتماعي عن تعرض باض يقل ٥ معلمات للاستيقاف وفتح الباب بالقوة، فقد ورد مركز شرطة الفيصلية الساعة الثانية عشر ظهرا من يوم الاربعاء مذكرة دوريات الأمن عن بلاغ مواطن في العقد الخامس من عمره، يقود باص صغير يقل معلمات، عن تعرضه للاستيقاف بالقوة قرب إشارة في أحد الشوارع الرئيسية بحي المنصورية من قبل قائد سيارة من نوع شفروليه.

وأضاف أنه بعد تلقي البلاغ تم احضار صاحب السيارة المدعى عليه وهو مواطن في العقد السادس من عمره وبسؤاله عن الدعوى المقامه ضده، أفاد بأن صاحب الباص أثناء مروره بجواره، كاد أن يتسبب له بحادث ولحق به وحاول إيقافه للتفاهم معه، وقد تم استكمال الإجراءات الاستدلالية اللازمة تمهيدا لإحالة الأوراق إلى النيابة العامة.