اعلان

بالصور: “السديري” في مطبعة المصحف الشريف.. إنجاز الـ 10 ملايين نسخة

Advertisement

زار نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، اليوم الأربعاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، بعد إعادة تشغيله ذاتياً منذ خمسة أشهر من قبل الوزارة، حيث حقق المجمع إنجازاً غير مسبوق أنتج خلالها أكثر من عشرة ملايين نسخة من المصحف الشريف بمختلف الأحجام والإصدارات.

وكان في استقبال “السديري” لدى وصوله المجمع الأمين العام الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي، ونائب الأمين العام للشؤون الفنية طلال رازن الرحيلي، ومدير إدارة العلاقات العامة صالح بن عبدالمحسن الحسين، وعدد من مسؤولي إدارات المجمع. واستهل الدكتور السديري الزيارة بلقاء الأمين العام للمجمع ومسؤولي مختلف الإدارات التابعة للمجمع، بعدها تجول على أقسام المجمع ومكوناته، حيث استمع إلى شرح موجز عن المراحل التي تمر بها طباعة المصحف الشريف على اختلاف أحجامه، وترجمة معانيه التي تتجاوز 74 لغة عالمية.

وفي تصريح للدكتور توفيق السديري ــ عقب الجولة ــ عبر عن سروره بما حققه المجمع من إنجاز غير مسبوق تجاوز خلالها الكثير من العقبات، مزجياً شكره بهذه المناسبة للأمين العام للمجمع، وكافة العاملين فيه على جهودهم المباركة. وقال: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف هو منارة خير وبركة وإشعاع نور وهدى استفاد منه ملايين المسلمين في مختلف دول العالم، والفضل في ذلك لله ثم لقادة هذه البلاد المباركة الذين أخذوا على عاتقهم شرف خدمة الإسلام والمسلمين والسعي الدؤوب في ذلك، مؤكداً أن المملكة قامت على العناية بالقرآن الكريم وتعظيمه وتحكيمه في جميع شؤونها.

وفي إطار حديثه عن إعادة تشغيل المجمع ذاتياً، نوه الدكتور السديري بدعم أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان ومتابعته المستمرة لأعمال المجمع حتى إعادة تشغيله، لافتاً إلى أن ذلك كله يأتي إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ. الجدير بالذكر أن مجمع الملك فهد بلغ إجمالي ما وزعه منذ بداية توزيعه لإصداراته في الثالث والعشرين من شهر جمادى الأولى من عام 1405هـ، وحتى نهاية شهر رجب 1439هـ، (895ر031ر304) نسخة من مختلف الإصدارات.