اعلان

تعليقًا على ظهور جني في محادثة عبر الواتسآب مع راقي وفتاة.. أخصائي نفسي يفجر 8 مفاجآت!

Advertisement

تفاعل أخصائي نفسي مع الخبر المنشور في مواقع إخبارية بالأمس، عن قيام راقي شرعي يُدعى نايف البقمي، بنشر حديث «واتساب» مع جني عاشق.

وأكد إبراهيم عسيري، أخصائي نفسي إكلينيكي ومتخصص في علاج هذه الحالات، أن ما يقوم به ما يسمون بالرقاة هو استغلال لمرض نفسي عالمي معروف. وشدد الأخصائي النفسي على أن الرقاة يستغلون المرضى النفسيين، للإيقاع بهم في ما يسمى في علم النفس بـ «الإيحاء»، ومن ثم الاستغلال المادي وغيره، مشيرًا إلى أن العلم الحديث يعالج جميع الأمراض النفسية والجسدية ولا يوجد داعي للتوجه للخرافات.
وأوضح «عسيري» أن هؤلاء الرقاة يعمدون إلى تكرار الإيحاة لهؤلاء المرضى النفسيين، بعدة سبل ووسائل حتى يندمج الشخص المريض مع ما يقوله هذا الراقي، مضيفًا: بالطبع المعتقدات تلعب دورًا رئيسيًا في هذا الإيحاء.
وقال «عسيري»: إن هذا المرض الذي يصيب 3% أغلبهم من النساء، يسمى «الهيستيريا التحويليه الانفصالية»، مبينًا أن المصابين بهذا المرض تتميز شخصيتهم بالقلق الانفعالي من الداخل، مع وجود كبت داخلي قوي للتعبير عن رأيهم.
وأضاف: هذا الكبت والقلق يقودان المريض إلى مرحلة «المرض النفسي الجسماني»، بحيث ينعكس الضغط النفسي على المريض فيسبب له أشكال من الأمراض العضوية، معقبًا: «رغم أن ليس لها أساس عضوي».
ولفت «عسيري»إلى أن المريض، عندما يذهب للطبيب فيخبره بأنه بصحة جيدة ولا يعاني من أي مرض عضوي، فإنه يذهب إلى «الرقاة» بتوصية من الأقارب والمعارف، موضحًا أن ما يحرك المريض في تلك المرحلة هو اعتقاده باصابته بعين أو سحر.

وعن تفاصيل ما يحدث للمريض بعد ذهابه للراقي، قال «عسيري»: الراقي يقوم بإدخال المريض في حالة تسمى الإيحاء النفسي وينجح في معظم الأحيان ويصدق المريض أن به جني بداخله فيندمج مع الحاله في مرحلة من اللاشعور أثناء القراءة عليه. وشدد الأخصائي النفسي على «بطلان تكلم الجني على لسان الإنسي »، حتى وإن تغير معها صوته، موضحًا أن سبب تغير صوته هو وجود شد في الحبال الصوتية.