الجيش اليمني يحرِّر مناطق جديدة في جبهة علب بصعدة ومقتل عشرات الحوثيين

حرَّرت قوات الجيش اليمني المسنود بقوات التحالف مواقع جديدة، بعد مواجهات عنيفة خاضها الجيش مع المليشيا الانقلابية في جبهة علب بمحافظة صعدة، مكبدين المليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح. وأفاد مصدر عسكري بأن أبطال الجيش اليمني تمكنوا أمس الأول الاثنين من تحرير مواقع استراتيجية، هي: “سائلة مقيرع، الميمنة، ضهر البركان، الميسرة، مشروع الماء، الفريض، مقيرع وتبة القناص”. وأسفرت المواجهات عن مقتل العديد من عناصر المليشيا، وجرح آخرين، وفرار بقية العناصر مخلفين وراءهم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة.

وبحسب المصدر، فإن المواجهات ما زالت مستمرة في ظل تقدُّم الجيش في الجبهة، وانهيار معنويات المليشيا الانقلابية. ويواصل الجيش الوطني تقدمه في محافظة صعدة في خمس جبهات، ضمن عملية “قطع رأس الأفعى” التي يسعى الجيش الوطني لتحقيق أهدافها المتمثلة في الوصول إلى معقل زعيم المليشيا الانقلابية في كهوف مران.