متشددون إيرانيون يعتدون على وزير الخارجية

اعتدى عدد من طلاب جامعة أمير كبير الصناعية يوم الثلاثاء، على السيارة الشخصية لوزير الخارجية محمد جواد ظريف، أثناء تواجده في الجامعة بعد إلقاء كلمته بمناسبة يوم المعلم في إيران. وقالت وسائل إعلام إيرانية رسمية إن “عددًا من الطلاب الجامعيين الذين ينتمون إلى قوات التعبئة البسيج، أقدموا على مهاجمة سيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أثناء مغادرة جامعة أمير كبير الصناعية في طهران، عصر اليوم بعد إلقاء كلمته”.

وذكرت وكالة أنباء “انتخاب”، المؤيدة لحكومة الرئيس حسن روحاني، إن “الحراس الشخصيين لوزير الخارجية محمد جواد ظريف، تمكنوا من إخراجه من الجامعة، لكن سيارته الشخصية تعرضت لأضرار مادية كبيرة بسبب هجوم الطلاب الجامعيين المتشددين”. وقال أحد الطلاب، في تغريدة له عبر تويتر: “لقد تضررت السيارات الشخصية التي كانت ترافق موكب وزير الخارجية محمد جواد ظريف، بسبب اعتداء بعض الطلاب المتشددين في جامعة أمير كبير الصناعية”. وهتف الطلاب المحتجون ضد حكومة الرئيس حسن روحاني ووزير خارجيته، معتبرين هذه الحكومة بأنها “إساءت للشعب الإيراني”.