مصدر يكشف عن مفاجأة في واقعة وفاة مواطنة بعد إجرائها عملية ولادة في مستشفى بعسير!

كشف مصدر مطلع عن مفاجأة في واقعة وفاة مواطنة بعد إجرائها عملية ولادة داخل مستشفى في عسير. وحسب ” عكاظ” قال المصدر أن مستشفى محافظة النماص التابعة لمنطقة عسير، الذي أنجبت فيه تغريد العمري مولودا، وساءت حالتها بعد إجراء عملية قيصرية، وتوفيت يوم السبت الماضي بمستشفى عسير المركزي، يفتقر إلى وجود استشاري نساء وولادة وأطفال منذ سنوات طويلة.
وأوضح المصدر أن وزن المولود كان زائدا عن الحجم الطبيعي عند الولادة، وقابله افتقار المستشفى لاستشاري قادر على التعامل مع العملية القيصرية. لافتا إلى أنه لا يوجد في المستشفى سوى أخصائيين.

وأضاف المصدر أن ما أشيع أن والد المتوفاة أحضر الدم من مستشفى باللسمر غير صحيح، حيث كان الدم متوفرا، والإشكالية الوحيدة هي زيادة وزن الطفل. وأكد المصدر أن اللجنة المشكلة من صحة عسير، باشرت مهمتها أمس (الإثنين)، وهي كفيلة بإظهار حقيقة الوفاة، بعد دراسة القضية بشكل كامل، وستتضح الأمور بشفافية مطلقة، ولن يكون هناك تستر.