اعلان

والد “تغريد” ضحية الخطأ الطبي بالنماص يلخص وفاتها بصورة طفلها اليتيم.. ويوجه سؤالاً لوزير الصحة

Advertisement

فتحت المديرية العامة للشؤون الصحية في عسير تحقيقا في وفاة الفتاة تغريد علي العمري بعد تعرضها لنزيف حاد نتج عن عملية ولادة قيصرية أجريت لها في مستشفى النماص العام. وحول ملابسات الواقعة كشف والد الفتاة العمري أن ابنته تعرضت لنزيف حاد نتيجة خطأ طبي في مستشفى النماص العام عقب ولادة قيصرية خضعت لها بتشخيص من الأطباء في المستشفى. ولخّص العمري وفاة ابنته بصورة نشرها عبر حسابه في “تويتر” لطفلها معلقاً عليها بقوله: “مشهد يختصر الحياة ! في مستشفى النماص خطأ طبي بحق إبنتي تغريد في أثناء ولادتها تُوفيت على إثره لاحقاً، وفي نفس المستشفى كُتبت حياة جديدة لإبنها اليتيم”.

وخاطب العمري وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة بأن ينظر لما حدث مع ابنته، والتحقيق في الواقعة ومحاسبة المقصرين، موجهاً له سؤالا بقوله: “هل يرضيك يامعالي الوزير”، مقدما في الوقت ذاته شكره لنائب أمير عسير الأمير تركي بن طلال على موقفه الإنساني ومواساته لهم في مصيبتهم.