اعلان

بالتزامن مع افتتاح أول دار عرض غدًا.. بي بي سي تكشف: لماذا قررت السعودية فتح دور سينما؟

Advertisement

Advertisement

بالتزامن مع قص السعوديين شريط افتتاح أول دار سينما في البلاد، غدًا الأربعاء، وعرض فيلم النمر الأسود (Black Panther)، سلطت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الضوء على ما اعتبرته الأسباب الرئيسة التي دفعت المملكة لرفع الحظر على دور السينما، الذي استمر لمدة 35 عامًا.

وقالت “بي بي سي” في تقرير ترجمته “عاجل”، إن إنهاء الحظر يأتي ضمن جزء من تغيير مجتمعي أوسع في المملكة، يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بجانب الإصلاح الاقتصادي بإبعاد المملكة عن الاعتماد عن النفط وهو الأمر المتبع في القرن العشرين.
وأضافت الإذاعة البريطانية، أصبح على المملكة أن تتكيف مع القرن الـ21، حيث لن تكون الثروة النفطية كافية لتمويل الإنفاق الحكومي وخلق الوظائف.
وذكرت أن المملكة على غرار باقي دول الشرق، أغلبية سكانها من الشباب، ومعظم الذين يبلغ عددهم 32 مليون نسمة دون سن الثلاثيين، مضيفة أن قرار خادم الحرمين الشريفين تصعيد الأمير محمد لمنصب ولي العرش؛ جاء جزئيًا بهدف التواصل مع هذه الأغلبية الشابة.
ولفتت إلى أن ولي العهد السعودي كان لديه مهمة صعبة، فهو يحتاج إلى الإشراف على نقل السعودية إلى اقتصاد أقل اعتمادًا على النفط، ومن المحتمل وفقًا لذلك ألا يتمتع الشباب السعودي بنفس مستوى معيشة آبائهم، ولن يتم ضمان منحهم وظائف بالقطاع العام، وسيتعين عليهم بذل مجهود أكبر في القطاع الخاص.
وذكرت الإذاعة البريطانية أن المراقبين الغربيين كانوا يعتقدون أن السعودية ستضطر في نهاية الأمر إلى تقليص الدعم الاقتصادي لسكانها، لكن يبدو أن ولي العهد يعرض نموذجًا مختلفًا.
وقالت بي بي سي: في واقع الأمر فإن الاتجاهات الاجتماعية السعودية متنوعة للغاية، وينتشر السعوديون في مساحات كبيرة مع تجارب حياتية مختلفة جدًا ومستويات دخل كبيرة، ويدرس الآن أكثر من مليون سعودي في الخارج.
وأوضحت الإذاعة أنه عندما يتعلق الأمر بالسينما، فإن التكنولوجيا الحديثة جعلت من هذا الحظر بلا جدوى، حيث أشار استطلاع نشر عام 2014 أن ثلثي مستخدمي الإنترنت في السعودية يشاهدون فيلمًا على الإنترنت كل أسبوع، وأن تسعة من أصل عشرة من السكان لديهم هواتف ذكية.
وأشارت إلى أن السعوديين كانوا ينفقون مبالغ كبيرة في السفر للبحرين أو دبي؛ من أجل الذهاب إلى دور السينما، كما تعرض شركات الطيران الحكومية والخطوط الجوية السعودية الأفلام أثناء الطيران، بل وهناك أيضًا مهرجانات للأفلام، كما فاز عدد من الأفلام السعودية بجوائز، مثل فيلم وجدة، وبركة يقابل بركة.
وأوضحت الإذاعة أن هيئة حكومية سعودية كشفت أن السعوديين في عام 2017 أنفقوا 30 مليار دولار على الترفيه والضيافة في أماكن أخرى من الشرق الأوسط، وهذا الرقم يقترب من 5% من الناتج المحلي الإجمالي السعودي، ما يعني أن إحضار تلك الأموال إلى الوطن، من الممكن أن يعمل على خلق فرص عمل.
وأضافت أنه بالفعل قامت المملكة بمنح مشغل السينمات العالمي “آيه إم سي”، أول رخصة لدار سينما في السعودية والتي سوف تعرض للمرة الأولى في السعودية الفيلم الأمريكي النمر الأسود (Black Panther).
وختمت “بي بي سي” تقريرها بالقول، إن الحكومة السعودية لن تسمح فقط بإنشاء دور للسينما، ولكن تأمل أيضًا الاستفادة من الدخول في صناعتها.