العقاري ينفّذ القسط المرن لأصحاب القروض الشخصية وقريبي التقاعد

بدأ صندوق التنمية العقارية بتنفيذ “القسط المرن”، لخدمة مَن لديهم قروض شخصية لدى البنوك، ومَن قاربوا سن التقاعد، بهدف تقديم حلول تمكنهم من الحصول على مبلغ التمويل العقاري المطلوب لشراء مسكنهم المناسب.

وقال المتحدث الرسمي للصندوق العقاري حمود العصيمي: “كل مَن لديه قرض شخصي سيتمكّن الآن عبر (القسط المرن) من الاتفاق مع البنك على تغيير نسبة استقطاع القرض العقاري لأول سنتين أو ثلاث سنوات، حيث يذهب جزءٌ من استقطاعه الشهري لمصلحة سداد تمويله الشخصي، والجزء الآخر لسداد التمويل العقاري، ثم بعد انتهاء التمويل الشخصي يصبح كامل القسط لسداد القرض العقاري”.
وفي سياقٍ متصلٍ، أشار العصيمي؛ إلى أن القريبين من سن التقاعد، سيستفيدون من “القسط المرن” أسوة بأصحاب القروض الشخصية، فباستطاعتهم أيضاً تغيير نسبة استقطاع القرض العقاري خلال أول أربع إلى خمس سنوات حتى بلوغهم سن التقاعد، حيث يقومون بسداد قسطهم الشهري بمبلغ معين يتناسب مع دخلهم، ثم سينخفض القسط لانخفاض دخلهم بعد تقاعدهم؛ فمثلاً إذا كان القسط الذي يسدّده المواطن قبل التقاعد 3 آلاف ريال سيصبح بعد تقاعده 1800 ريال، وذلك بحسب دخله قبل التقاعد وبعده.
من جهة أخرى، بدأ صندوق التنمية العقارية تطبيق حلول تمويلية جديدة، ستستفيد منها شريحة كبيرة من المواطنين الذين كانوا لا يستطيعون سابقاً الحصول على التمويل من البنوك وجهات التمويل العقاري لأسباب عديدة؛ كعملهم لدى شركات متوسطة أو صغيرة ناشئة غير مسجلة لدى القطاع المصرفي، أو كونهم أصحاب أعمال حرة (رواد أعمال) ودخلهم غير ثابت، أو بسبب أعمارهم واقترابهم من سن التقاعد، فمعظم البنوك كانت تحدّد السن الأقصى للتمويل حتى الـ 60 عاماً”.
ونوّه العصيمي؛ بأن الأسباب الماضية دفعت الصندوق إلى تنفيذ حلوله الجديدة المناسبة للشرائح السابقة، فأصبحت هناك إمكانية لتمويل المتقاعدين حتى سن 70 عاماً، وتمويل أصحاب الأعمال الحرة ما داموا قادرين على السداد ويقدمون ما يثبت ذلك، إضافة إلى تمويل الموظفين العاملين في القطاع الخاص، بحسب الاتفاقيات الجديدة مع جهات التمويل العقاري والبنوك المشاركة في برنامج “القرض العقاري”.