بعدما تعرضت للضرب والتعنيف.. هكذا اختارت خادمة فلبينية طريقة التخلص من حياتها في جازان

ردًا على ضربها وتعنيفها، اختارت خادمة فلبينية التخلص من حياتها بشرب مادة الكلور، ما تسبب في تنويمها في العناية المركزة. وتعرضت الخادمة الفلبينية لنزيفٍ أُدخلت إثره غرفة العمليات في مستشفى الملك فهد المركزي، بعدما سبّب شربها لمادة الكلور في تجمُّع سوائل في الاثنى عشر نتج عنه تقرحاتٌ ونزيفٌ أُدخلت على أثره العمليات، وتمّ إيقاف النزيف.

وأكد المتحدث الرسمي لـ “صحة جازان” نبيل بن عيسى غاوي أن حالة الخادمة الفلبينية تحسنت، بعد وقف النزيف وتنويمها بقسم العناية المركزة. ويتابع فريقٌ من الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الحالة التي وصفها المشرف على فرع الجمعية في منطقة جازان الدكتور أحمد بن يحيى البهكلي بـ “المؤلمة”، مؤكداً أنه تم رصدها وتم التواصل مع الجهات المعنية لحصول هذه الخادمة على حقها.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا