“لم يضربها ولم يطلقها”.. زوج “معنفة الأفلاج” يروي ما حدث بينه وبين زوجته ويصفه بـ”سوء تفاهم!

نفى زوج «معنفة طريق الأفلاج»، بعض المعلومات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كاشفًا لموقع “سبق” الإخباري، تفاصيل الواقعة التي حدثت بينه وبين زوجته. وأشار إلى أن ما حدث هو سوء تفاهم بينه وبين زوجته، اتصل على إثرها بأسرتها، وأبلغهم بما حدث، فطلبوا منه الحجز لها على النقل الجماعي وإرجاعها إلى «الديرة»، لافتًا إلى أنه فعل ذلك وحجز لها والأبناء وأعطاها مبلغًا ماليًا.

وأكد أن الزوجة عدلت على الرحلة من الديرة إلى الرياض، وقالت للشرطة إنني طلقتها وضربتها ورميتها في الصحراء هيّ والأبناء، مشيرا إلى أنه لم يطلقها ولم يضربها، مستشهدا بالتقرير الطبي الذي أثبت صحة موقفه. وأوضح أنه ينشر تعليقه توضيحًا للرأي العام للكشف عن الحقائق، متوعدا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المسيئين له. يشار إلى تداول معلومات عن تعرض سيدة للضرب على يد زوجها، وتركها مع أولادها بإحدى محطات الوقود شمال الأفلاج.