اعلان

أول تعليق روسي على الضربة الأمريكية للنظام السوري

Advertisement

قال مندوب موسكو في الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، إن الضربات العسكرية في سوريا إهانة للرئيس فلاديمير بوتين.

وأضاف مندوب موسكو في الأمم المتحدة، أنهم سبق وأن حذروا من أن الضربات سيكون لها عواقب، لافتا إلى أن الضربات حققت أسوأ مخاوفهم وستحمل عواقب، مؤكدا أن ما جرى هو سيناريو مخطط له مسبقا، وأنه من غير المقبول إهانة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وأشار المندوب الروسي، أن واشنطن لا تملك سببا أخلاقيا لضرب النظام السوري خاصة وهي تمتلك أكبر مخزون من الأسلحة الكيماوية، مشددا على أن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا تتحمل مسؤولية عواقب الضربات.