اعلان

“موقع أمريكي”: هذه أهداف واشنطن في سوريا و3 دول عربية قد تشارك في “الضربة الثانية”

Advertisement

Advertisement

كشف موقع “ستراتفور” البحثي الأمريكي إن العملية العسكرية، التي من المحتمل أن تبدأها أمريكا في سوريا ستكون أوسع، مشيراً إلى أن واشنطن تنشئ تحالفاً عسكرياً ضد دمشق على خلفية هجوم كيميائي قام به النظام السوري وتسبب بمقتل عشرات الأطفال والنساء في دوما. ولفت الموقع، في تقرير له، أمس الثلاثاء 10 أبريل، إلى أن العملية الجديدة لن تهدف فقط إلى ردع دمشق، وإنما للحد من قدرتها على تنفيذ الهجمات الكيميائية . وذكر الموقع أن الاختلاف بين قصف مطار الشعيرات والعملية المحتملة، هو أن الأولى تمت بتحرك أحادي، بينما من المتوقع أن تشارك عدة أطراف في العملية المقبلة التي يمكن أن تستمر على مدى أيام، وأن فرنسا وبريطانيا وقطر والإمارات والسعودية، يمكن أن تكون ضمن هذا التحالف.

ومن المتوقع أن تشمل الضربات أهدافا عسكرية حول العاصمة دمشق، وخاصة قواعد “الضمير” و”مرج رحيل” و”المزة”، إضافة إلى احتمالات ضرب مواقع عسكرية أخرى، إضافة إلى مواقع القوات الصاروخية والمدفعية ومراكز القيادة. ولفت الموقع إلى أن أمريكا ستستخدم عدة قواعد جوية تابعة لها ولحلفائها في المنطقة، وفي مقدمتها قاعدة “العديد” الجوية، والقاعدة البريطانية في قبرص، مشيرا إلى وجود نشاط عسكري غير معتاد في تلك القواعد العسكرية. ولفت الموقع إلى أن واشنطن تسعى لتأمين ممرات للهجوم عبر أجواء العراق وتركيا والأردن، لكن علاقة بغداد مع إيران من المرجح أن تقودها لرفض الطلب الأمريكي