بـ257 قتيلًا.. تحطم الطائرة ببوفاريك هو الأسوأ بتاريخ الجزائر

بلغ عدد قتلى تحطم طائرة عسكرية جزائرية قرب مطار بوفاريك القريب من الجزائر العاصمة، 257 قتيلًا وفقًا للتلفزيون الرسمي، ليصبح أسوأ حادث تحطم طائرة في تاريخ الجزائر.

وقال جمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، إن من بين ضحايا الطائرة 26 عضوًا من جبهة البوليساريو لاستقلال الصحراء الغربية.
وأدلى ولد عباس بهذا التصريح لمحطة النهار التلفزيونية الجزائرية الخاصة معلقًا على الحادث الذي وقع على مشارف العاصمة الجزائر.
وكانت الطائرة متجهة إلى تندوف في جنوب البلاد حيث توجد مخيمات للاجئين جرّاء النزاع على الصحراء الغربية الممتد منذ فترة طويلة.
ونقل تلفزيون النهار عن مصادر قولها إن “حادث الطائرة العسكرية بدأ باشتعال النار في الجناح الأيمن للطائرة بعيد الإقلاع حيث كانت على ارتفاع 50 مترًا تقريبًا”.
وأضافت المصادر، أنه وفور نشوب الحريق في الجناح الأيمن حاول قائد الطائرة الابتعاد عن الطريق السريع والعودة إلى المطار، إلا أن محاولته باءت بالفشل وسقطت الطائرة في مزرعة بالقرب من مطار بوفاريك العسكري.