مدير مرور محايل عسير يكشف تفاصيل جديدة عن واقعة المرأة المنسية والمسؤول عما حدث

كشف مدير مرور محافظة محايل عسير المكلف رئيس الرقباء أحمد زايد عسيري، عن تفاصيل جديدة في واقعة المرأة التي نسيت متوفاة في سيارة بحجز المرور؛ حيث كان على رأس العمل وقت اكتشاف الجثة.

وأوضح عسيري وفقاً لـ “عكاظ”، أنه ليس موقوفاً وتم التحقيق معه في الواقعة ولم يظهر شيء حتى الآن، مضيفاً أنه مدير إدارة ولا يستطيع وحده تغطية منطقة كبيرة، وأبلغ بالحادثة في وقت متأخر وقيل له في البداية إنها حادثة بسيطة.
وبيّن أن الجهات التي باشرت الحادثة في الموقع كان عليها أن تفحص ما بداخل المركبة ومعرفة إن كان بها أشخاص أو أشياء ثمينة، وكثير من المواطنين يسعفون المصابين ويفتشون السيارات، مشيراً إلى أن رجل المرور لا بد أن يفتش ويحتاط ولكن إن كان شخصاً لوحده وعميت بصيرته في ساعة معينة فالإنسان ليس معصوماً.
وأضاف عسيري أن الدفاع المدني باشر الحادثة بعد أقل من 5 دقائق من وقوعها وقبل الجهات جميعها، وهو يتحمل المسؤولية في المرتبة الأولى ويليه المرور، مبيناً أن الهلال الأحمر باشر الحادثة ولكن دوره إسعافي فقط ولا يتحمل المسؤولية.