أعرب عن تخوفه من مرض جديد.. عضو شورى: لماذا يصيب الجرب الطلاب فقط دون باقي أفراد المجتمع؟

أثار انتشار مرض الجرب بين الطلاب حالة من الحيرة والتساؤلات بين أعضاء مجلس الشورى.

وحسب ” عكاظ” حملت نائب رئيس اللجنة الصحية في مجلس الشورى الدكتورة عالية بنت محمد الدهلوي، وزارتي التعليم والصحة، مسؤولية انتشار «الجرب»، وقالت «كان يجب ألا يكون في مدارس المملكة».
وأضاف عضو مجلس الشورى الدكتور أحمد بن عمر الزيلعي، أن الانتشار السريع للمرض وبهذه الأعراض في مدارس عدد من المناطق يضع علامات استفهام، ويشكل هاجسا وتخوفا كبيرا لدى أفراد المجتمع.
وأعرب عن تخوفه من أن يكون هناك مرض جديد وليس مقتصرا على الجرب المعروف لدى الجميع، الذي أحياناً يصيب بعض الرعاة وخصوصاً رعاة الإبل ومضى قائلا ” أمل من الجهات المسؤولة أن تتقصى هذا المرض فلعله شيء جديد غير الجرب المعروف”.
وتساءل الزيلعي عن أسباب انتشاره في المدارس بشكل أكبر وليس بين أفراد المجتمع.
وقال «لابد من متابعة الموضوع ودراسة أوضاع المصابين والبحث عن إجابة حول وجوده بين الآباء أو الأمهات أو الإخوة أو القريبين من المصابين أم فقط انتشاره في المدارس، فهذه تعتبر علامات استفهام نريد لها إجابة».
كما تساءل “هل هو فعلاً جرب؟ مشيرا إلى أنه في زمن ماضٍ لم يكن هناك انتشار للجرب بهذا الشكل وفق ما نسمع عنه بالرغم من إصابة بعض الحيوانات له وقرب الرعاة وملاكها بشكل مباشر.