النظام السوري بدأ بإخلاء مطاراته العسكرية تحسباً للضربة الأمريكية

قالت المراصد التي تراقب حركة طائرات النظام، إن نظام الأسد بدأ بإخلاء الطائرات الحربية من مطاراته العسكرية، وذلك وسط الحديث عن ضربة عسكرية أمريكية محتملة على مواقع النظام رداً على الهجوم الكيماوي في دوما.

وأكد (أبو محمد) من “مرصد 20” في تصريح لأورينت نت، انسحاب 4 طائرات تابعة لنظام الأسد من نوع سوخوي 24 من مطار السين، 3 منها إلى مطار النيرب في حلب بعد التنسيق بين المطارين، وواحدة إلى مطار دمشق الدولي، تخوفاً من أي ضربة أمريكية محتملة.
وأضاف المرصد أن 4 طائرات من نوع سوخوي 24 انسحبت أيضاً من مطار الشعيرات باتجاه مطار النيرب، إضافة إلى 3 طائرات حربية من نوع L39 .
ولفت إلى أنه جرى إخلاء 6 مروحيات من مطار التيفور في حمص إلى جهة مجهولة، إضافة إلى نقل عتاد ثقيل روسي وإيراني من مطار التيفور إلى جهة غير معروفة.
وفي السياق ذكر مندوب نظام الأسد في اتفاق تهجير أهالي حلب (عمر رحمون) في تغريدة على حسابه في تويتر قائلاً “بالنسبة للضربة الأمريكية الأولى والثانية، أحيطكم علما بأنه تم إخلاء المطارين الشعيرات والـ(t4)قبل الضربة بـ24 ساعة”.
ويوجد في سوريا أكثر من 25 مطاراً عسكرياً، حيث يستخدمها النظام في استهداف المدنيين في معظم المدن السورية، وهنا نذكر أهم المطارات العسكرية المتوقع استهدافها خلال أي ضربة عسكرية محتملة.