شاهد: ماذا يحدث عندما يضرب البرق طائرة محلقة في الأجواء؟

تتسبب العواصف البرقية بوفاة 50 شخصا سنويا على الأراضي الأمريكية، فكيف يمكن أن تكون الأجواء أكثر أمانا من اليابسة؟ إن جواب الخبراء على التساؤل الأخير هو، نعم، يمكننا اليوم الطيران بأمان خلال أعتى ضربات البرق.

ويضيف مدير المركز الدولي للنقل الجوي في جامعة (MIT) المرموقة، البروفيسور “جون هانسمان”، أن طائرات النقل المدنية مصممة ومجهزة لامتصاص ضربات البرق أثناء التحليق. وهذا بالتأكيد ما يفسر ندرة تضرر الطائرات المسافرة عبر عاصفة برقية. وسجلت آخر حادثة لتحطم طائرة بفعل البرق، عام 1967، وذلك عندما استهدفت الضربة خزان الوقود بشكل مباشر، مما تسبب بانفجاره الفوري. ومنذ ذلك الحين، عنيت شركات التصنيع بتطوير تقنيات متطورة لمنع تكرار الحادثة الخطيرة.