فضائح نظام الملالي.. إجبار رئيس بلدية طهران على الاستقالة

استبدل مجلس بلدية طهران اليوم رئيس البلدية المستقيل، محمد علي نجفي، بنائبه بعد ادعاءات بأن نجفي تلقى تهديدات بالاعتقال في حال لم يتقدم باستقالته بعد كشفه أموالًا كبيرة مخصصة لعقود ذهبت لجيوب مسؤولين. ووفقًا لسكاي نيوز فقد قدّم نجفي تقريرًا عن الإدارة السابقة للبلدية تحت رئاسة رئيس الشرطة السابق والمرشح للانتخابات الرئاسية محمد باقر قاليباف، وقال: إن أموالًا كبيرة مخصصة لعقود ذهبت إلى جيوب مسؤولين.

وأورد التقرير أن عددًا كبيرًا بالآلاف مكثوا على جداول الرواتب في وظائف وهمية، وفق وكالة إيسنا شبه الرسمية، أضيف إليهم 13 ألف شخص قبل الانتخابات، مشيرًا إلى أن داخل البلدية توجد انتهاكات مالية عديدة خطيرة، لكن أحدًا لم تتم دعوته لإيضاح هذه الانتهاكات. وقال نجفي -الذي تسلّم رئاسة البلدية بعد اكتساح الإصلاحيين للانتخابات البلدية في العاصمة الإيرانية في مايو الماضي-: إنه يعاني من مشاكل صحية، لم يحددها، تتطلب علاجًا طويلًا. لكن حلفاء له قالوا: إنه استقال تحت الضغط بعد أن اتهم أسلافه المحافظين في البلدية بالفساد.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا